العلاج الوقائي لسرطان الثدي

يمكن للنظام الغذائي الصحي والتمارين الرياضية تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 40% تقريبًا لذا اتخاذ الخيارات الصحيحة في التغذية هو أحد الوسائل الدفاعية ضد سرطان الثدي بمناسبة شهر التوعية بمرض سرطان الثدي "أكتوبر" أود أن أشارككم بعض النصائح الغذائية التي تقي من الإصابة بسرطان الثدي لكل منا.

أكثري من تناول البروتينات الخالية من الدهون واختاري المصادر الخالية من الدهون مثل صدور الديك الرومي وصدور الدجاج واللحم البقري قليل الدهون وأسماك المياه الباردة. حيث يساعد البروتين على إعادة بناء العضلات والأنسجة

الفول والعدس والفاصوليا واللوبيا وغيرها من البقوليات مصادر جيدة للألياف ومضادات الأكسدة التي تبطئ من نمو الورم.

تناولوا الخضروات دائمًا! الخضروات الورقية مثل السبانخ والكيل والخس وغيرها من الخضروات ذات الاوراق الداكنة تحتوي على الكثير من الكاروتين مع الألياف وحمض الفوليك. أظهرت دراستين وجود علاقة بين ارتفاع تناول حمض الفوليك وزيادة التعرض لمخاطر سرطان الثدي.

دائمًا اختاروا تناول الخبز الأسمر والحبوب الكاملة مثل حبوب القمح الكامل والأرز البني والمكرونة المصنوعة من القمح الداكن بها الكثير من مضادات الأكسدة القوية والتي ثبت في العديد من الأبحاث المختلفة انها تقي من السرطان. في الواقع أظهرت دراسة أخيرة أن مضادات الأكسدة لها القدرة على محاربة السرطان قد تكون مساوية لمضادات الأكسدة الموجودة في الفواكه والخضروات.

فضلاً عن زيادة تناول الثوم والبصل والكرات والبصل الأخضر. حيث أظهرت الدراسات أن الخضروات المحتوية على الثوم قد تبطئ من تطور العديد من السرطانات ومنها سرطان الثدي.

استبدل مشروبك الكحولي بكوب من الشاي الأخضر! فقد أظهرت العديد من الدراسات أن استهلاك الشاي الأخضر قد أبطأ، وأحيانا منع تطور سرطان الثدي. لأنه حتى كوب واحد من الخمر كل يوم ارتبط بنسب أعلى من الإصابة بسرطان الثدي.

إعداد الطعام الصحي في المنزل وتجنب الوجبات السريعة، لذا اختيار المأكولات الصحية دائمًا هو الاختيار الصحيح! الشي والسلق والتشويح والتسوية على البخر بدلاً من القلي. لأن ارتفاع درجة الحرارة قد يؤدي لانطلاق كيماويات تسبب السرطان وقد تزيد من خطر الإصابة بأنواع كثيرة من السرطان ومنها سرطان الثدي.